فاكهة البابايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فاكهة البابايا

مُساهمة من طرف انسام في الخميس يوليو 02, 2015 3:06 pm


فاكهة البابايا




البابايا فاكهة كروية أو بيضاوية الشكل، قد يصل طولها إلى 40 سنتيمترا. إلا أن الغالب
منها يُشبه في حجمه ثمار الشمام والكنتلوب، لتزن الواحدة منها، بالعادة، ما يزيد أو ينقص
شيئاً قليلاً عن حوالي الرطل. وبالرغم من اللون الأخضر أو الأخضر المشوب بصفرة المغلف
لطبقة قشرتها الخارجية المتوسطة السُمْك، إلا أن لون لبها الحلو الطعم، يتموج ليأخذ مزيجاً
بين لون لب المانغو ولب القرع.

فاكهة البابايا Papaya فاكهة استوائية موطنها الأصلي أمريكا الجنوبية إلا أن زراعتها
منتشرة اليوم في جميع المناطق الاستوائية تقريبا وغير الاستوائية.






وأول ما يميز هذه الثمار، العادية في مظهرها الخارجي والأنيقة في شكلها الداخلي، هو
احتواؤها على مادة باباين papain * الكيميائية. وتتركز كميات هذه المادة في الثمار
بشكل أكبر، وخاصة الناضجة منها، بالمقارنة مع نسبة وجودها في الأجزاء الأخرى لشجرة
البابايا.

وباباين مادة كيميائية تُصنف لدى الباحثين كـ«أنزيم». والأنزيمات كما هو معلوم عبارة
عن مواد كيميائية لها قدرة العمل على إتمام تفاعل كيميائي ما. ومن أهم ما تفعله هذه
المادة الموجودة في الثمار الناضجة للبابايا، حال وصولها إلى المعدة والأمعاء، القيام
بالمساهمة في الإسراع بهضم البروتينات التي نتناولها في وجبات الطعام، وعلى وجه
الخصوص تلك البروتينات المعقدة في اللحوم. ولذا فإن بعض شركات إنتاج العلك
تستخلص هذه المادة من مصادرها النباتية، لتضيفها إلى أنواع من العلك التي تروّج
لاستخدامه بعد الفراغ من تناول وجبات الطعام المحتوية على لحوم. لكن عمل هذا الأنزيم
وأنزيم آخر يُدعى «شايموباباينش chymopapain موجود في تلك الثمار أيضاً،
لا يقتصر على هضم بروتينات الطعام في الجهاز الهضمي، بل يتجاوز ذلك للحد من نشاط
عمليات الالتهابات، في المفاصل وغيرها، وتسهيل شفاء الجروح وقروح الحروق.






بينت دراسة طبية أن ثمرة البابايا الاستوائية تمنع نمو الخلايا السرطانية مما يفتح
إمكانية تصنيع أدوية لمكافحة الكثير من أنواع السرطان.

وقال فريق بحث ياباني إن التجارب المخبرية أثبتت أن مستخلصات هذه الثمرة مفيدة
في مكافحة الأورام، ومن ضمن ذلك سرطان عنق الرحم والثدي والرئتين والبنكرياس.

واستخدم الباحثون مستخلصات من الأوراق الجافة لهذه الثمرة ذات اللون الأصفر من
الخارج والبرتقالي من الداخل في تجاربهم المخبرية.

وأجرى الفريق تجربة عرض فيها عشرة أنواع من الخلايا السرطانية بعد زرعها في
المختبر لأربع مستخلصات من أوراق البابايا ذات القوى المختلفة، ثم أعادوا الكرة
بعد أربع وعشرين ساعة فتبين أن البابايا خفضت نمو الأورام بشكل كبير.

وبين أن مستخلصات الأوراق تزيد إنتاج جزيئات أساسية اسمها تي إس1 تساعد على
تنظيم عمل جهاز المناعة وتقويته لمكافحة السرطان. وذكرت الدراسة التي نشرت في
جورنال أوف إيثونفاماكولوجي أن مستخلصات أوراق البابايا ليس لها أي تأثير سام على
الخلايا الطبيعية ويمكن أن تكون بديلا من علاجات السرطان التي تترك في كثير من
الأحيان آثارا جانبية على المريض.


وتحتوي ثمار البابايا على كثير من الأملاح المعدنية اللازمة للصحة الجيدة كالحديد
والبوتاسيوم والكالسيوم والفسفور والعديد من الفيتامينات مثل "أ‏",‏ "ب‏"‏ و"ج"‏,‏ "هـ"‏,‏
ولذلك فهو أكثر من مجرد قائمة للفيتامينات‏,‏ لأن لثمار "البابايا" خواص أخري تجعلها
من الأطعمة المفضلة‏,‏ ولعل هذا ما جعل كريستوفر كولومبس عندما شاهدها لأول مرة
اطلق عليها‏ "غذاء الملائكة‏".

كما تحتوي ثمار "البابايا" على مواد تلعب دوراً مهماً في هضم الغذاء‏، فيشبه إنزيم
البابايين الهاضم الموجود بالثمار إنزيم بروميلين المستخرج من الأناناس‏، حيث أن
كلاهما مفيد في عمليات الهضم‏،‏ وكلاهما مضاد جيد للالتهابات، كما أنه هذه الثمار
سهلة الهضم‏، وذلك لأنها تحتوي على الألياف، لذا تعد من العلاجات الجيدة للإمساك‏.‏

أما عصير ثمار البابايا يمكنه أن يخلصك من العدوي الميكروبية في القولون بمجرد
تلامسه مع المخاط أو الصديد‏،‏ يقوم بطرده‏، نظراً لإحتواء هذه الثمرة على كم كبير
من الفيتامينات‏،‏ والأملاح المعدنية‏ .
avatar
انسام
مؤسسة الموقع
مؤسسة الموقع

الدولة :
أوسمتى :

mms mms :
عدد المساهمات : 46
التقيم : 36
تاريخ التسجيل : 01/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى